Menu

Un instrument essentiel de notre sécurité collective

تعد معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية اليوم إحدى ركائز النظام الأمني الجماعي وعنصرا لا محيد عنه للحفاظ على السلام والأمن الدوليين. وتعمل فرنسا من أجل استدامة وتعميم معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

وقعت معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية بتاريخ فاتح يوليو/تموز 1968، ودخلت حيز التنفيذ بتاريخ 5 مارس/آذار 1970.

وأعلنت فرنسا انضمامها لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية في إطار "الخطة الشاملة لتحديد الأسلحة ونزع السلاح"، التي قدمها رئيس الجمهورية الفرنسية في منظمة الأمم المتحدة، بتاريخ 3 يونيو/حزيران 1991. والتحقت بالمعاهدة بتاريخ 2 أغسطس/آب 1992، وإن كانت تتقيد بأحكامها منذ 1968.

"من جهتها، فإن فرنسا، (...) ستتصرف مستقبلا، في هذا المجال، تماما مثل جميع الدول التي ستقرر الانضمام لها. ولا أحد يخامره أدنى شك في هذه المسألة"

تصريح لممثل فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، في 12 يونيو/حزيران 1968

واليوم، أصبحت معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية شبه عالمية، بحيث هناك ثلاثة دول فقط لم تنضم إليها، وهي : الهند وإسرائيل وباكستان. وفي يناير/كانون الثاني 2003، أعلنت كوريا الشمالية انسحابها من المعاهدة.

وتميز المعاهدة بين خمسة دول حائزة للأسلحة النووية (قامت بتجريب أسلحة نووية قبل تاريخ : 1 يناير/كانون الثاني 1967، وهي : فرنسا والولايات المتحدة وروسيا والمملكة المتحدة والصين) ودول غير حائزة للأسلحة النووية (جميع الدول الأخرى).

تقوم معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية على ثلاثة ركائز رئيسية :

- التزامات بعدم الانتشار النووي : تلتزم الدول الحائزة للأسلحة النووية بعدم نقل هذه الأسلحة لأي طرف آخر ؛ وتلتزم الدول غير الحائزة عليها بعدم حيازة هذه الأسلحة النووية وعلى وضع جميع منشآتها النووية تحت ضمانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية؛

- التزامات بنزع الأسلحة : التزام جميع الدول بأن تواصل بحسن نية مفاوضات بشأن إجراءات ذات الصلة بنزع السلاح النووي وبشأن معاهدة نزع السلاح بشكل عام وكامل تحت رقابة دولية صارمة وفعالة ؛

- التزامات للتعاون بشأن الاستعمالات السلمية للطاقة النووية.

في البداية، أبرمت معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لمدة 25 سنة، وجرى تمديدها غير المحدود سنة 1995. وتتوقع عملية الاستعراض عقد مؤتمر كل خمس سنوات. والتزمت فرنسا بعزم، خلال مؤتمر استعراض وتمديد معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية سنة 1995، لصالح تمديد غير محدود وغير مشروط للمعاهدة.

Partager