Menu

G8 et PMG8

تشارك فرنسا في أعمال مجموعة البلدان الثمانية في مجال عدم انتشار أسلحة الدمار الشامل. وتقوم بتشجيع جميع البلدان للانضمام إلى المبادئ المعتمدة في مؤتمر قمة كاناناسكيس، في يونيو/حزيران 2002، بهدف منع الإرهابيين أو الذي يوفرون ملاذا لهم من الحصول على أسلحة الدمار الشامل والمواد ذات الصلة. كما تساهم في الشراكة العالمية لمكافحة انتشار أسلحة ومواد الدمار الشامل. وخلال مؤتمر قمة إيفيان، في يونيو/حزيران 2003، كانت وراء خطة العمل لضمان أمن المصادر المشعة. وأخيرا، ساهمت بقوة في أفكار خطة العمل لمكافحة الانتشار خلال مؤتمر قمة الجزر البحرية خلال يونيو/حزيران 2004.

Kananaskis Summit (Canada), June 2002 / AFPKananaskis Summit (Canada), June 2002 / AFP

وأعطيت الانطلاقة للشراكة العالمية لمكافحة انتشار أسلحة ومواد الدمار الشامل (8 PMG) خلال مؤتمر قمة مجموعة البلدان الثمانية في كاناناسكيس في يونيو/حزيران 2002. وتهدف هذه الشراكة إلى دعم مشاريع التعاون للتشجيع على عدم الانتشار ونزع السلاح ومحاربة الإرهاب والأمان النووي. وتمثل حاليا البرنامج الرئيسي والواسع النطاق في مجال عدم الانتشار.

لمعرفة المزيد :

موقع 8 PMG

تقرير النشاط 2006 2005 2004

في إطار الشراكة العالمية، التزمت مجموعة البلدان الثمانية بتجميع زهاء 20 مليار دولار لدعم البرامج المطابقة، خلال السنوات الممتدة من 2002 إلى 2012. وتدخل مساهمة فرنسا في المجالات النووية والكيميائية والبيولوجية. ويتعلق الأمر، على وجه الخصوص، بالنسبة للمجال النووي، وفي إطار متعدد الأطراف بتنفيذ برنامج لإزالة البلوتونيوم العسكري الروسي، وتأمين المواد والمصادر المشعة التي قد تستعمل لأغراض إرهابية في روسيا وأوكرانيا. من جهة أخرى، ساهمت المشاريع المدعومة من فرنسا في إعطاء الانطلاقة للموقع الخامس الخاص بتدمير الأسلحة الكيميائية، من بين سبعة مواقع مقررة في روسيا. بالإضافة إلى ذلك، تدعم فرنسا، في المجال البيولوجي، المركز الدولي للعلم والتكنولوجيا، الذي أنشأ في موسكو في نوفمبر/تشرين الثاني 1992. والغاية من هذا المركز منح علماء ومهندسين من ما كان يعرف بالاتحاد السوفياتي، لديهم دراية بمجال أسلحة الدمار الشامل، إمكانية توجيه كفاءاتهم نحو أنشطة سلمية وكذا تفادي نشر معلومات حساسة.

Partager